بيان حول التفجيرات الإرهابية الأخيرة في سورية

بيان حول التفجيرات الإرهابية الأخيرة في سورية

يدين مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية و بأشد العبارات  التفجيرات الإرهابية التي طالت يوم أمس مدينتي جبلة  و طرطوس  و التي أودت بحياة أكثر من مئة وخمسين   شخصاً من الأبرياء، وأعداد  من الجرحى فاقت ال مائتان وخمسون جريحاً ، إضافة  للخسائر المادية الكبيرة   كما يدين جميع التفجيرات  الإرهابية التي تطال المواطنين ومنها  التفجيرات التي حصلت في مدينة   القامشلي و سقط  ضحيتها عدد من القتلى و الجرحى.

إن استهداف المدنيين في كامل أرجاء سورية  هو أمر مدان و غير مقبول ، و ندعو جميع  الأطراف إلى احترام هذا المبدأ .

يبقى الاستعصاء السياسي و عدم جدية السلطة للمضي قُدماً في العملية التفاوضية السياسية  هو أحد  المسببات الرئيسية في مزيد من تدهور الأوضاع و تنامي المخاطر التي يواجهها الوطن السوري .  .

  يؤكد المؤتمر أننا في سباق مع الزمن و أن الطريق الأمثل لإيقاف العنف و محاربة الإٍرهاب وبالتالي حفظ الدماء و الأرواح  في سورية هو المدخل السياسي عبر مسيرة جنيف التفاوضية للانتقال السياسي ..

عاشت سورية، و الرحمة لكل شهدائها   و التمنيات بالشفاء العاجل  للجرحى .

24 / أيار / 2016

لجنة المتابعة

لمؤتمر القاهرة للمعارضة السورية

Be Sociable, Share!